JavaScript must be enabled in order for you to see "WP Copy Data Protect" effect. However, it seems JavaScript is either disabled or not supported by your browser. To see full result of "WP Copy Data Protector", enable JavaScript by changing your browser options, then try again.
الرئيسية / الحدث / الملتقى الجهوي حول المخاطر الكبرى

الملتقى الجهوي حول المخاطر الكبرى

احتضنت دار الثقافة هواري بومدين صبيحة الملتقى الجهوي حول المخاطر الكبرى تحت الرعاية السامية لمعالي وزير الداخلية و الجماعات المحلية و بإشراف السيد والي ولاية سطيف ، مراسم افتتاح هذا الملتقى حضرها الى جانب السيد الوالي رئيس المجلس الشعبي الولائي و عدد من إطارات الولاية المدنية و العسكرية، و السيد مليزي الطاهر المندوب الوطني للمخاطر الكبرى وأربعة خبراء و إطار مركزي بمديرية الحماية المدنية، إضافة الوفود المشاركة من ولايات بجاية، مسيلة و برج بوعريريج. حيث تضمن جدول أعمال هذا الملتقى تطور الإستراتيجية الدولية للحد من مخاطر الكوارث، التقليص من الخطر الزلزالي في الجزائر، التغيرات المناخية في الجزائر و منطقة البحر الأبيض المتوسط و الفيضانات. و في كلمته الافتتاحية ذكر السيد والي ولاية سطيف بمتحوى القانون 04/20 المؤرخ في 25/12/2004 المتعلق بالوقاية من الأخطار الكبرى و تسيير الكوارث في إطار التنمية المستدامة و مختلف النصوص المتعلقة بحماية المؤسسات و الوقاية من الأخطار و الكوارث فان. لتطرق بعدها الى تجربة ولاية سطيف في مختلف الحالات حتى و أن لم تصنف ضمن المناطق الغير معنية بالمخاطر الكبرى، إضافة إلى ما اتخذته ولاية سطيف من إجراءات تنظيمية وتدابير ميدانية و التي تتمثل في ما يلي/ تحيين المعطيات الخاصة بالمخطط الولائي لتنظيم التدخلات و الإسعافات لكل سنة،وضع مخطط خاص بالفيضانات على مستوى الولاية أين يتم تحيين كل المعطيات الخاصة به، تحيين مخططات البلدية لتنظيم الإسعافات، انجاز المخططات الداخلية للتدخل و الخاصة بالمنشات الصناعية، إنجاز مخططات التدخل للمؤسسات المستقبلة للجمهور،أما بالنسبة لمخطط إزالة الثلوج، فقد تم وضع برنامج خاص لذلك بالتنسيق بين مصالح مديريات الحماية المدنية – الأشغال العمومية – الطاقة و المناجم – الموارد المائية – التجارة – النشاط الاجتماعي، و كذا المؤسسات المحلية المتفرعة عن هذه القطاعات و بالتنسيق مع مصالح الأمن و ذلك في إطار منسق تحت إشراف مصالح ديوان السيد الوالي

بعد كلمة السيد الوالي تدخل كل من السيد مليزي الطاهر المندوب الوطني للمخاطر الكبرى الذي عرض إستراتجية الجزائر في مثل هذه الحالات، ليأتي بعدها تدخل الخبراء و الباحثين كل حسب اختصاصه، في نهاية تلت التوصيات التي خرج بها هذا الملتقى و المتمثلة في السهر على التطبيق الفعلي للنصوص و التعليمات الخاصة بمتابعة و تسيير الكوارث، تكليف الإطارات المحلية على جميع المستويات للسهر على متابعة هذا الملف، تخصيص ميزانية ضمن ميزانيات الجماعات المحلية للقيام ببعض الأشغال الخاصة بالموضوع، وضع قاعدة بيانات حول الحوادث التي عرفتها كل منطقة